0097143346600

ما بين الساعة 08:00-14:00

info@juvenile.ae

التواصل عبر البريد الالكتروني

تشارك في الملتقى السنوي لكلية العلوم الاجتماعية بجامعة الكويت

جمعية توعية ورعاية الأحداث تعقد اجتماعها الثاني والثلاثين للدورة السادسة

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

ترأس معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، رئيس مجلس إدارة جمعية توعية ورعاية الأحداث، اجتماع مجلس إدارة الجمعية الثاني والثلاثين للدورة السادسة، وذلك بحضور سلطان صقر السويدي، نائب رئيس الجمعية،والدكتور محمد مراد عبد الله، الأمين العام، والدكتور منصور العور، الأمين المالي، إلى جانب حضور أعضاء مجلس الإدارة الدكتور خليفة السويدي، والدكتورة مريم كلداري، والدكتورة موزة غباش، وبدرية عبد الله الياسي، وفاطمة المغني.

موضوعات

واستعرض الفريق ضاحي خلفان تميم، رئيس الجمعية، عدداً من الموضوعات منها: دعوة كلية العلوم الاجتماعية، جامعة الكويت،لمشاركة الجمعية بالملتقى السنوي العاشرالذي يقام في 27 مارس 2014م تحت عنوان: ” الشباب والمجتمع .. قضايا معاصرة” الذي سيتم خلاله مناقشة العديد من القضايا المتعلقة بالشباب في المجتمع العربي، من حيث الحراك السياسي، والشباب والتكنولوجيا، وأثر وسائل الاتصال في الشباب، وذلك من خلال تقديم أوراق بحثية، وإقامة ورش عمل، وتنظيم معرض على هامش الملتقى.

واعتمد المجلس الموافقة على المشاركة في الملتقى بوفد من الجمعية يمثله سلطان صقر السويدي، والدكتور محمد مراد عبد الله، حيث ستشارك الجمعية بورقة بحثية،:” شبكات التواصل الاجتماعي ودورها في نشر الأفكار الهدامة عن والموضوع الذي تم تحديده للمشاركة به في الملتقى وهو يتناول أحد أهم التحديات المجتمعية المعاصرة.

توصيات

واستعرض المجلس أهم التوصيات التي طرحها الملتقى الثقافي الذي تناول موضوع ” التحولات الاجتماعية في ظل الثقافة الإلكترونية ” الذي نظمته الجمعية بالتعاون مع مركز دعم اتخاذ القرار بشرطة دبي، حيث تمت مناقشة مدى الاستفادة منها لكون شبكات التواصل الاجتماعي هي التقنية الأسرع انتشاراً، حيث أوصت الحلقة بعدة توصيات؛ منها: عقد دورات تدريبية وورش عمل لأولياء الأمور، للاطلاع على البرامج الخاصة بالحماية على الأجهزة الذكية، التوعية بمخاطر الاستخدام غير الآمن لتلك الأجهزة وللشبكات المعلوماتية، إلى جانب إعداد دراسات وبحوث ميدانية خاصة بمخاطر الاستخدام السلبي لتلك الأجهزة ووسائل التواصل الاجتماعي، وناشدوا وسائل الإعلام بتكثيف نشر الوعي بتلك المخاطر،كما تم التطرق إلى استعراض المقترحات الخاصة بأعضاء لجنة تحكيم جائزة سعيد بن لوتاه لرعاية الأبناء، باعتبار أن الجائزة تهدف إلى تشجيع الأسر المواطنة لتحقيق الرعاية المثلى لأبنائها في مختلف المراحل العمرية ولا سيما في المراحل الأكثر حاجة للرعاية من فئات الأطفال والمراهقين ليكونوا نماذج، يقتدى بها في تقديم الرعاية النفسية والاجتماعية والمادية التي تنأى بهم عن دروب الانحراف وتأهيلهم ليكونوا أفراداً منتجين وناجحين مستقبلاً.

اقرأ المزيد