0097143346600

ما بين الساعة 08:00-14:00

info@juvenile.ae

التواصل عبر البريد الالكتروني

جمعية توعية ورعاية الأحداث تشيد بالمؤتمر الدولي لحماية الأطفال

الذي أقيم ب ((مملكة البحرين)) في اجتماعها مع مجلس الإدارة

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

تحت رعاية سعاة الفريق / ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي – رئيس مجلس إدارة جمعية توعية ورعاية الأحداث بدبي عُقِدَ اجتماع هام لمجلس الإدارة وحضرة كافة الأعضاء الذين أشادوا بمشاركة الجمعية في المؤتمر الدولي حول الاستراتيجيات الفعالة لحماية الأطفال من الاعتداء والاتجار عن طريق الانترنت والذي انعقد في مملكة البحرين في الفترة من 9 – 10 مايو-2009 الماضي حيث ترأس الوفد الذي يشمل عضوات مجلس الإدارة الأستاذة / فاطمة احمد عبيد المغني مديرة وممثلة الجمعية بالمنطقة الشرقية  التي قالت : بان المؤتمر حظي بمشاركة المنظمة الدولية ((اليونيسيف)) وعدد من الدول أهمها بريطانيا – الإمارات – البحرين – هولندا – قطر.

 

وأضافت المغني بان المؤتمر ناقش دور الإعلام العالمي بآلياته المعاصرة من شركات اتصال ومزودي خدمات الانترنت والوسائط المتعددة الاتصالات ومنظمات المراقبة على الانترنت في قضايا حماية الأطفال في العالم من الاعتداء الجنسي واستدراج الأطفال والمراهقين للسقوط في دائرة الشذوذ والانحراف من خلال عرض تجارب حية لصادق حسن البحارنه ((مملكة البحرين)).

كما تم عرض تجربة شركة الاتصالات البريطانية في هذا الصدد وقدمت قناة الجزيرة عرضاً لبرنامج الإعلام الموجه للطفل وقد أشارت رئيسة وفد جمعية توعية ورعاية الأحداث بدبي إلى المحاضرة المهمة لمستشار جامعة ميد لسكس البريطانية عن دور الأطفال في مساندة اقرانهم في الحماية من الاعتداءات التي يتعرضون لها جسدياً ومعنوياً من خلال خطوط المساعدة للأطفال التي تحدثت عنها مديرة برنامج خطوط مساعدة الأطفال العالمية السيدة / ناقلة المعانى من دولة هولندا.

وأوضحت الأستاذة / فاطمة المغني من خلال ورشة العمل، تفاعلية الورشة التي أقامها المؤتمر حيث دارت فيها عدة تساؤلات منها  : ماذا نستطيع أن نفعل اليوم لنقل المجتمع لمرحلة ارقى لاستيعاب التطور التكنولوجي والتغير في البنية الثقافية للأبناء؟  ثم وضعت أهم النقاط في توصيات المؤتمر من خلال كلمة الأمم المتحدة كمنظمة  دولية معنية بمسألة بيع الأطفال واستغلالهم في البغاء وفي المواد الإباحية.

 

وقد قام وفد جمعية توعية ورعاية الأحداث بالآتي :

 

  1. تكريم وفد الأمم المتحدة المشرف على المؤتمر وذلك بإهدائه درع الجمعية ، وقامت بالاستلام الدكتورة / نجاة.
  2. إهداء درع الجمعية لجمعية البحرين النسائية للتنمية الإنسانية وقد استلمت الإهداء الدكتورة/ سرور قاروني وأشاد المؤتمر بدور جمعية توعية ورعاية الأحداث والدور الايجابي الفعال في الساحة الاجتماعية والتربوية لسعادة الفريق/ ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي-  رئيس مجلس الإدارة .
  3. المشاركة في ورشة العمل التي أقيمت على هامش المؤتمر بعنوان ماذا نستطيع أن نفعل اليوم لنقل المجتمع لمرحلة أرقى لاستيعاب التطور التكنولوجي والتغير في البنية الثقافية للأبناء؟.
  4. المشاركة في لجنة التوصيات التي نتجت عن المؤتمر.

 

وفي الختام أشار الدكتور / محمد مراد عبد الله أمين السر العام لجمعية توعية ورعاية الأحداث في الاجتماع على الموافقة على الدراسة الشاملة للتحرش الجنسي بالأطفال في محيط الأسرة الإماراتية المقدم من قبل الدكتورة / موزة احمد العبار عضو مجلس الإدارة ورئيسة لجنة البحوث والدراسات كما وافق أعضاء مجلس الإدارة بالإجماع على إعادة طبع وتحديث كتاب ((الطلاق)) في دولة الأمارات العربية المتحدة للدكتورة/ موزة العبار للمساهمة في نشر الوعي الأسري والاجتماعي لهذه المشكلة المزمنة والتي تمثل خطراً حقيقياً على بناء الأسرة والمجتمع …

 

وقد تم في هذا الاجتماع الهام الموافقة على اعتماد كتيب مسابقات صيف بلا فراغ 2009 م، والذي يتضمن ست مسابقات صيفية لتلاميذ المدارس والمكتبات العامة، والاندية الصيفية، والمراكز الثقافية، وذلك لجميع المراحل العمرية من 7 -12 سنة ومن 13 -18 سنة للمواطنين فقط وتستمر حتى 30-8-2009 م وصرح الدكتور جاسم خليل ميرزا رئيس اللجنة الإعلامية والأستاذة / مريم سالم الشومي رئيس اللجنة الثقافية بالجمعية بأن هذه المسابقات تهدف إلى تحفيز الطالبات والطلبة للاهتمام بالأنشطة التربوية والثقافية التي تعود عليهم بالفائدة وتساهم في بناء الشخصية وتحميهم  من حالة الفراغ القاتل خلال شهور الإجازة الصيفية ،وأوضح ميرزا أن المسابقة تتضمن سبعة فروع ،أولا : مسابقة الرسام بعنوان ((الحياة البحرية )) للفئة العمرية الأولى من (7-12) سنة ،والفئة العمرية الثانية من (13-18) سنة بحيث يكون موضوع اللوحة عن ((النخلة والصحراء)) . وقيمة الجوائز الأولى: 1500 درهم ، والثانية: 1000 درهم لكل فئة.

 

وعن المسابقة الثانية : الأديب الصغير وتنقسم إلى قسمين، الأول: من 7 -12 سنة وهو عبارة عن كتابة رسالة موجهة للأب أوالمعلم ،أما الموضوع الثاني: وهو عبارة عن كتابة قصة قصيرة عن الأزمة الاقتصادية العالمية، وتتكون من ثلاث إلى خمس صفحات وقيمة الجوائز لكل فئة ،الأولى: 2000 درهم ،والثانية: 1500 درهم.

 

أما المسابقة الثالثة : مسابقة المصور للفئة العمرية من 13 -18 سنة ويتضمن موضوع التصوير عن البيئة والتراث في دولة الإمارات ،شرط أن يكون التصوير فوتوغرافي رقمي(( ديجتال)) وتبلغ قيمة الجوائز، الأولى: 2000 درهم، والثانية: 1500 درهم والجائزة، الثالثة :1000 درهم .

 

والمسابقة الرابعة:مسابقة تصميم موقع الالكتروني ويتضمن الموضوع تصميم موقع يهدف إلى نشر ثقافة وممارسة الرياضة في المجتمع، للفئة العمرية من 15-18 سنة وتبلغ قيمة الجوائز الأولى: 2000 درهم ،والثانية :1500 درهم ،والجائزة

الثالثة :1000 درهم .

 

المسابقة الخامسة:مسابقة صديق المكتبة للفئة العمرية الأولى:7-12 سنة يتضمن الموضوع التردد على المكتبات العامة خلال الشهور التالية :يونيو – يوليو- أغسطس وتلخيص مايتم قراءته ،أما الفئة الثانية: من 13-18 سنة فيتضمن الموضوع قراءة في كتاب أدبي، أو ثقافي، أو تربوي، أو ديني، أو علمي، أو اجتماعي وقيمة الجوائز لكل فئة الأولى: 2000 درهم ،والثانية: 1500 درهم.

 

وبدأت فعاليات مسابقات صيف بلا فراغ 2009 بمركز الأميرة هيا بنت الحسين الثقافي الإسلامي الأسبوع الماضي والتي تستمر لغاية 22/ يوليو / 2009م .

 

وأخيراً، وافق مجلس الإدارة على تحديث الموقع الالكتروني للجمعية شرط أن يكون بسيطاً وسريعاً ويشمل وسائل الترفيه والتحفيز وتحديث المعلومات باستمرارية وان يراعي احتياجات ومتطلبات الجمهور ويتناغم مع ثقافة المؤسسة والبيئة ويحظى بتأمين سرعة البحث في القضايا الأمنية ليكون قادراً على المنافسة ولابد من أن يقدم أيضا القصة المصورة والعاب التسلية الهادفة والرسائل الإخبارية والاحصائيات وغيرها من المعلومات الضرورية للفرد والمجتمع ….

 

اقرأ المزيد