0097143346600

ما بين الساعة 08:00-14:00

info@juvenile.ae

التواصل عبر البريد الالكتروني

“واجب التطوعية” تناقش مفهوم المواطنة الإيجابية بمشاركة وفد من جمعية توعية ورعاية الأحداث ..

ناقشت جمعية واجب التطوعية، مفهوم المواطنة الإيجابية خلال مجلسها الرمضاني الثاني الذي عقد مساء أمس بعنوان "المواطنة الإيجابية في دولة الإمارات"

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

“واجب التطوعية” تناقش مفهوم المواطنة الإيجابية بمشاركة وفد من جمعية توعية ورعاية الأحداث ..

ناقشت جمعية واجب التطوعية، مفهوم المواطنة الإيجابية خلال مجلسها الرمضاني الثاني الذي عقد مساء أمس بعنوان “المواطنة الإيجابية في دولة الإمارات” وأكد معالي الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، الأمين العام للصندوق العربي لمواجهة الكوارث والأزمات، رئيس مجلس إدارة جمعية واجب التطوعية، خلال استضافته المجلس الرمضاني بقصره بأبوظبي، أهمية التزام الفرد بمحبة الأرض وأهلها والاعتزاز بالولاء الوطني، وهي حالة يعتبر فيها الإنسان عنصراً فاعلاً في الدولة والمجتمع.

وأضاف أن المواطنة الإيجابية عاطفة نبيلة وأخلاق حميدة يشعر بها الفرد تجاه مجتمعه، والمشاركة بشكل فعّال في تقـدّم وطنه بالتضحيات والأعمال المفيدة والمنتجة التي تعود عليه بالخير والازدهار، لافتاً إلى أن سمعة وصورة الإمارات والإماراتي لابد أن تبقى ناصعة كما بناها وأرادها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”.

واستضاف المجلس سعادة المعز بن عبد الستار بنميم سفير الجمهورية التونسية لدى الدولة، وسعادة الدكتور غسان عباس سفير الجمهورية العربية السورية لدى الدولة، وسعادة مظفر مصطفى الجبوري سفير جمهورية العراق لدى الدولة، وسعادة الدكتور عمر حبتور الدرعي، وسعادة سيف الناصري، وعدداً من المسؤولين والمواطنين والمهتمين بالشأن التطوعي والمجتمعي والإنساني.

وتناولت الجلسة الرمضانية، التي تحدّث فيها الدكتور عبد اللطيف الصيادي، وأدارها الدكتور سيف راشد الجابري، عضو مجلس إدارة جمعية توعية ورعاية الأحداث ، تناولت أربعة محاور رئيسية، ركّزت على مفهوم الإيجابية والمواطنة وعلاقتهما بالولاء الوطني، والعطاء غير المشروط للإيجابية والمواطنة، والإيجابية ودورها في بناء الوطن وتعزيز المواطنة الصالحة، ومظاهر المواطنة الإيجابية.

ودعا المشاركون، إلى ضرورة خلق جيل يتحمّل المسؤولية ويُدين بالولاء والمواطنة الإيجابية تجاه الوطن والمجتمع، والفخر بما يتميّز به قادة الإمارات من الحكمة والوفاء، وهم خير من علّمنا الانتماء لهذا الوطن الغالي، والدفاع عن مكتسباته، مما خلق مستوى متميز من الاحترام والتقدير للمجتمع الإماراتي في نفوس الآخرين في مختلف أنحاء العالم.

وأثنى المشاركون، على جهود جمعية واجب التطوعية، واهتمامها المجتمعي بنشر وتعزيز روابط المواطنة الصالحة والإحساس بالانتماء للوطن والولاء لقيادته، إلى جانب استعراض قصص جسّدت وقائع ونماذج في حب الوطن، وتفاني الأفراد في الحفاظ على منجزات الإمارات، مما يسهم في تعزيز القيم الإيجابية، ويعكس القدرة الفعلية للفرد وتعامله بحكمة خاصة في الأزمات الطارئة.

اقرأ المزيد