0097143346600

ما بين الساعة 08:00-14:00

info@juvenile.ae

التواصل عبر البريد الالكتروني

خلال الاجتماع الدوري برئاسة ضاحي خلفان

"توعية ورعاية الأحداث" تطلق حملة "مخاطر رفقاء السوء" العام المقبل

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

تستعد جمعية توعية ورعاية الأحداث لاطلاق حملة توعوية مكثفة خلال شهر يناير المقبل ، يتم من خلالها التركيز على إبعادهم الأبناء عن مصاحبة رفقاء السوء.

تم الاتفاق على ذلك خلال الاجتماع الدوري الـ 27 لمجلس إدارة جمعية توعية ورعاية الأحداث، برئاسة الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي رئيس المجلس، الذي ناقش مع الأعضاء عدد من الموضوعات المتعلقة برعاية الأحداث والكفيلة بمنعهم من الانحراف السلوكي، وتشجيع الأهالي للمحافظة على أبنائهم من الانجراف إلى السلوكيات الخاطئة.

حضر الاجتماع سلطان صقر السويدي نائب رئيس مجلس الإدارة، والدكتور محمد مراد عبدالله أمين السر العام، والدكتور منصور العور أمين الصندوق، والدكتور جاسم خليل ميرزا رئيس اللجنة الإعلامية، والدكتورة مريم كلداري رئيسة اللجنة الصحية، الدكتورة موزة العبار رئيس لجنة البحوث، موزة الشومي لائيس اللجنة الثقافية، وبدرية عبدالله الياسي رئيسة اللجنة التربوية، وبشرى الشومي.

ناقش المجتمعون اقتراح من أحد الأعضاء حول تجديد شعار الجمعية، وتم استعراض محتوى مجلة الوعي الاجتماعي التي تصدرها الجمعية، إضافة إلى مشاركات الجمعية في  المؤتمرات والملتقيات الخاصة برعاية الاحداث، وتمت الإشارة إلى مشاركة الدكتور محمد مراد، والدكتور جاسم خليل ميرزا في اللقاء التشاوري مع مؤسسات المجتمع المدني العاملة في مجال حقوق الإنسان الذي نظمته وزارة الخارجية مؤخراً بالتعاون مع جمعية الإمارات لحقوق الإنسان، بفندق رافلز بدبي، كما شاركت بشرى الشومي، وبدرية الياسي في مؤتمر التعليم التكنولوجي خلال الفترة بين 17و18 أكتوبر الماضي، والذي نظمته جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا.

وشهد الاجتماع مناقشة التقارير الخاصة بالبرامج والأنشطة التي تم تنفيذها خلال الفترة السابقة وشارك فيها 15 حدثاً، والتقارير الخاصة لهم من أجل دمجهم في المجتمع، وذلك بالتعاون مع المؤسسات التعليمية في الدولة، حيث تعتبر جمعية توعية ورعاية الاحداث من الشركاء الاستراتيجيين للمؤسسات التعليمية والعمل جنباً إلى جنب من أجل إعداد جيل من الشباب الواعي والمثقف والملتزم بالعادات والتقاليد والموروث الشعبي لدولة الإمارات، كما تم عرض التقارير الخاصة ببرامج الجمعية التوعوية التي نفذتها خلال صيف 2012 ومدى فعاليتها في تقويم سلوك الأحداث في المجتمع.

اقرأ المزيد