0097143346600

ما بين الساعة 08:00-14:00

info@juvenile.ae

التواصل عبر البريد الالكتروني

خلفان رئيساً لجمعية «توعية الأحداث» بأعلى الأصوات

رئيس مجلس إدارة جمعية توعية ورعاية الأحداث: البعض حوّل مواقع التواصل الاجتماعي إلى وسيلة للفتنة .. وسأجعل "تويتر" آمناً كالإمارات

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

أكد القائد العام لشرطة دبي الفريق ضاحي خلفان تميم، أن دور الشرطة هو حماية أمن البلاد من أي محاولات لبث الفرقة بين أبنائها، مشيراً إلى أن «بعض الأشخاص حولوا شبكات التواصل الاجتماعي إلى وسيلة لبث الفرقة وإثارة الفتنة والتنافر، بدلاً من تحقيق هدفها الرئيس وهو التقارب والتواصل».

خلفان رئيساً لـ «توعية الأحداث»

وقد أسفرت الانتخابات الجديدة لمجلس إدارة جمعية توعية ورعاية الأحداث عن إعادة انتخاب الفريق ضاحي خلفان تميم رئيساً للجمعية، إذ فاز بواقع 38 صوتاً، تلاه الدكتور محمد مراد عبدالله في المركز الثاني بـ34 صوتاً، وسلطان صقر السويدي بـ32 صوتاً، وجاءت في المركز الرابع الدكتورة مريم كلداري بـ31 صوتاً، وتبعها الدكتور منصور العور بـ30 صوتاً، وفاطمة المغني وحصلت على 30 صوتاً، والدكتور خليفة السويدي وحصل على 29 صوتاً، وبدرية عبدالله وحصلت على 26 صوتاً، وموزة الشومي وحصلت على 26 صوتاً، وحسن ميرزا وحصل على 25 صوتاً، والدكتور جاسم خليل ميرزا وحصل على 25 صوتاً، وبشرا سالم 25 صوتاً، وحصلت الدكتورة موزة العبار على 24 صوتاً، واللواء متقاعد شرف الدين حسين بـ22 صوتاً، ومريم الشومي بـ20 صوتاً.

وأكد خلفان للصحافيين على هامش اجتماع جمعية توعية ورعاية الأحداث، أنه سيحول الفضاء الإلكتروني إلى مناخٍ آمن للمستخدم الذي يرغب في الاستفادة منه من دون أن يتعرض لإساءة أو محاولات تحريضية. وأوضح أن إلقاء القبض على صالح الظفيري تم في رأس الخيمة، بعد اتخاذ الإجراءات القانونية، وسيتولى القضاء النظر في أمره، مؤكداً أن القضاء يتمتع بالاستقلالية الكاملة والنزاهة، وسينظر في الاتهام الموجه إليه، وفق ما يقتضيه القانون، إذ إن كل شخص يجب أن يكون مسؤولاً عن أقواله وأفعاله،والكتابة في مواقع التواصل الاجتماعي لا تعفي صاحبها من المسؤولية. وأوضح أن أشخاصاً يتواصلون معه عبر حسابه الشخصي في شبكة «تويتر» شكوا،إجراءات تعسفية ووجهوا اتهامات، فطلب منهم الحضور إليه شخصياً وسيحقق في الأمر بنفسه، لكنهم لم يحضروا، ما رسخ لديه قناعة بأن بعض الأشخاص يصر فقط على الكلام المرسل وتوجيه اتهامات من دون أسانيد أو أدلة.

وتابع،أنه يرفض الإساءة للغير، كما يرفض أن يسيء أحد إلى الدولة أو أي من أجهزتها،ولا يتعامل بشكل شخصي في هذه الأمور، وإلا ما تواصل مباشرة مع الناس من خلال «تويتر»، لكنه في المقابل سيتخذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه أي شخص يخالف القانون، أو أي تجاوز ضد الدولة،ويحاول بث الفتنة والتحريض.

وحول ما إذا كانت هناك ضوابط معينة ينبغي على مستخدمي «تويتر» الالتزام بها حتى يتفادوا الوقوع تحت طائلة القانون.وقال خلفان، إن شبكات التواصل تجذب الآلاف من المستخدمين الإماراتيين ويتعاملون بكل حرية من دون أن يواجهوا أية عوائق أو مضايقات، مؤكداً ضرورة أن يتصدى أبناء الإمارات لأي محاولات إساءة أو بث الفرقة في ما بينهم. وطالب خلفان مجلس إدارة جمعية توعية ورعاية الأحداث بإعداد دراسة حول الاستخدام الآمن لشبكات التواصل الاجتماعي ومدى تأثيرها على سلوكيات المراهقين والشباب، لضمان استفادتهم منها بشكل مناسب دون أن يتأثروا بأية أفكار ضارة.

دراسة تأثيرات شبكات التفاعل الاجتماعي

وطالب خلفان مجلس الإدارة الجديد للجمعية، بأن يهتم بدراسة تأثير شبكات التفاعل الاجتماعي، وتقنيات الاتصالات الجديدة على الأطفال، لتحييد التأثيرات السلبية الناجمة عنها، وتعظيم المردودات الإيجابية التي يمكن الاستفادة منها .

ميزانية الجمعية

إلى ذلك، قال خلفان إن جمعية توعية ورعاية الأحداث تمكنت خلال الفترة الماضية من سداد كلفة المبنى، الذي أقامته لزيادة دخل الجمعية بمساعدة بنك دبي الإسلامي، لافتاً إلى أن مجلس إدارة الجمعية السابق وسع أنشطتها النوعية، وفتح فروعاً جديدة لها، فضلاً عن تقديم مقترحات بتطوير القانون الاتحادي للأحداث الجانحين، وحماية أموال القصر ومكافحة جرائم السلاح الأبيض.

واستعرض أعضاء الجمعية الموازنة التقديرية المقترحة للجمعية خلال عام 2012، حيث تم رصد نصف مليون درهم لباب الرواتب، والأجور، والمكافآت، ومليون درهم لباب المصاريف الإدارية، والعمومية والمطبوعات، و150 ألف درهم لباب المصروفات الرأسمالية، وقد بلغ إجمالي أبواب الموازنة المتوقعة مليوناً و650 ألف درهم، بينما الإيرادات المتوقعة للعام الجاري بلغت 4 ملايين و555 ألف درهم .

وتم خلال الاجتماع أيضاً التصديق على محضر الاجتماع السابق للجمعية، وتحديد مراقب للحسابات . وفي الختام أجريت انتخابات مجلس إدارة الجمعية الجديد، بحضور مندوب وزارة الشؤون الاجتماعية، و42 عضواً من أعضاء الجمعية .

 

اقرأ المزيد